1.18.2008

القدرة المصرية وتطوير الهندسة الوراثية

كثيرا ما قرأنا وسمعنا وقولنا ذلك المثل الشعبي الحكيم ((اكفي القدرة على فمها .. تطلع البت لامها)) وكثيرا ما صدمتنا تلك التحريفات البذيئة في تراثنا الحكيم من قول بعضهم ((اكفي القدرة على فمها ... يدلق الفول منها )) !!! ... إذا ماذا لو كان بالقدرة حمص أو فاصوليا ؟؟؟ ((هيدلق الفول منها برضه !!! ))
عقول غريبة واستهزاء بحكمة متوارثة عبر الأجيال أثبت العلم الحديث مدى صدقها وأنها نظرية يجب أن توضع في عين الاعتبار أثناء دراسة "الهندسة النظرية"
ومن هنا وضعت دراسة تحت عنوان ((خفايا القدرة المصرية ... لتطوير الهندسة الوراثية)) اجتهد في هذه الدراسة كلا من "محمد علي كلاي " و " محمد علي باشا " و "شارع محمد علي" رغم أن هذا الأخير كان حديث العهد بالعلوم التطبيقية لاهتمامه المستمر بالفنون " التهشيكية" (1)جائت هذه الدراسة على ثلاثة محاور رئسية اعتبروها أنها اساس بحثهم العلمي البحت , كانت هذه المحاور كما يلي :-
1- الأسس التاريخية للنظرية
2- الفكرة التطبيقية للنظرية
3- تطبيق النظرية في العهد الحديث
............................................أولا :- الأسس التاريخية للنظرية :-
اتضح من خلال الكشف الأثري لبعض المواقع الفرعونية وجود آثار لقدر التدميس وعلب فول أمريكانا وفحل بصل تفوح منها رائحة وكأنها رائحة عرق عم سيد الذي يقف على نصية شارع محمد علي , ومن خلال البحث المستمر تم الوصول الى أن الفراعنة كانو يعيشون في عصر طبقي رهيب فالبعض يأكل فول أمريكانا والآخر يشتري الفول من عربات الباعة الجائلين والبعض يضطر لتدميس الفول في القدر الفخارية
.صورة احدى النقوش المكتشفة
ثم كشفوا عن رموز منقوشة في موقع يسمى " نايس نايت" (2) ... جاء في بعض هذه النقوش :--
فين القدرة يا ولية ... ده بنتي عيونها عسلية
- يا داية بسرعة هاتي القدرة ... عايزن البت لامها عنيها خضرة
- حطو في القدرة مانجة ... والبت وسطها كمنجة-
وخلاف ذلك من نقوش عريقة أثبتت ارتباط القدرة منذ قدم العصور المصرية بالتأثيرات الأيدلوجية لاختيار الصفات الوراثية .وتطورت النقوش حتى باتت في صورتها العصرية ((اكفي القدرة على فمها .. تطلع البت لامها))
ثانيا :- الفكرة التطبيقية للنظرية :-
عكف لفيف من الأساتذة والعلماء للتوصل الى الكيفية العلمية لنظرية القدرة عند قدماء المصرين حتى توصل "شارع محمد علي" الى المهية الجوهرية في العلاقة بين القدرة والهندسة الوراثية وذلك من خلال علمه الضخم بالفنون " التهشيكية" ... فقد اتضح له ومن خلال منظور خاص جدا ذلك الترابط بين شكل المرأة الخارجي ونتوءات جسدها وبين جسم القدرة الخارجي والتفافها حول نفسها
.رسوم توضيحية لما توصل اليه شارع محمد علي من العلاقة بين القدرة والمرأة
أثبتت رؤية "شارع محمد علي" صحة المقول للعالم أجمع .... وللمعاداة المستمرة من قبل الغرب لنجحاتنا المتوالية سرب الغرب الاشاعات حول النظرية من دلق الفول وخلافه
ثالثا :- تطبيق النظرية في العهد الحديث:-
أثار أحد المستشرقين الموالين للغرب سؤال ساذج جدا ليبهرنا بسؤاله الذي يقول (ماذا لو وضعت القدرة على وضعها الطبيعي ... هل ستصبح البنت لابوها ؟ .. أو اذا القيت على جمبها فهل ستموت البنت ؟؟؟ )
أثار هذا السؤال بلبلة من الضحك الهستيري لسطحية التفكير ... وبعد أن كال له "محمد علي كلاي" بعض الاجابات في صف سنانه الذي تكسر بعدها بالطبع ... كان مفيد هذه الاجابات انه ليس الفكر في جمبها وفمها ... انما الفكرة في القدرة ذاتها ... وحين سأل آخر (لماذا تنص النظرية على فمها ) ... أجابه "محمد علي باشا " ... (القافية حكمت يا سيدي وبلاش تلامة)
وأخيرا ... انتهى البحث ... وانتهت الدراسة المذكورة بالتوصل الى مدى نباهة أمثالنا وحكمنا العربية وأنها ليست مجرد كلام في الهوا الى اللقاء في حكمة جديدة ان شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1) اسم الفن مأخوذ من نظرية "الهشك بشك " لمؤلفها شارع محمد علي
2) نايس نايت ... اسم كباريه أقامه الفرعون الروش عقب عودته من رحلته التعليمية في باريس
ليس منقول ... ولا ملطوش ... ومش مسروق ... باختصار من تأليف
الشاعر : محمد عبده

هناك 6 تعليقات:

ABUL_HASAN يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....دي أول زيارة ليا هنا ياريت تقبلني ضيف وصديق للمدونة...البوست رائع وطريقة العرض اكثر روعة ...لديك قدرة عالية على عرض الاحداث في قالب ادبي ساخر....انا استمتعت كثيرا بالاسلوب....ربنا يوفقك ونشوف ابحاث تاني كمان وكمان...ملحوظة:ياريت المرة الجاية تكتب اسم المراجع العلمية التي يمكن الرجوع اليها للاستزادة هههههههه....ربنا يوفقك يا رب

Wael يقول...

هم يضحكوهميبكى, " ايموشن بيمصمص على سنانه " , بس بجد اسلوبك ظريف جدا ولا عزاء للهندسة الوراثيةالمصريه

صبري سراج يقول...

يا عبده يا جااااامد

sosa يقول...

ابو الحسن
نورت البوست والجروب
ورايك وصل لصاحب المقال

sosa يقول...

وائل
ربنا يرحم الهندسة الوراثية
والله كانت طيبة وبنت حلال

sosa يقول...

صبرى
اول ما افتكرتنا هنا
عايزة شيكولاتة رابع!!